أهلا وســــــهلا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معاناة المراهقه لميا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بومحمد
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 198
تاريخ التسجيل : 14/07/2010
الموقع : الخبــــــــــــر

مُساهمةموضوع: معاناة المراهقه لميا    الخميس يوليو 15, 2010 4:56 pm

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

بدخل ف السالفه ع طول >> مااحب المقدمات لان اجوبتها معروفه
قصه احزنتني بقوه
نقلت لكم قصه مراهقه اسمها : لميا ف عمر 14 ف المرحله :المتوسطه
وهيئ الاخت الوسطى بين الاولاد والبنات ف موقعها مع اخوتها
تعيش حياتها مهمومه وتحاول تتغلب ع همومها بخبالها <<ماعرفنا لك مره فصحى مره عاميه سيكوو
هم ابوها الي متزوج ع امها هم انها فاقده الحنان منه تغار من اختها ولا ان طبعها الغيره بس الدنيا حدتها من الي تشوفه
هم امها الي تقسي عليها بكلمات جارحه
هم اخوتها الي منقصين من شخصيتها بكلمات بذيئه
صارت حساسه من اقل الكلمات وطبعن الدنياء حدتها وصارت تبكي ف أي شيئ بعكس اول الي دمعتها مستحيل تنزل <<اتوقع هاذا من الي شافته بحياتها
اليوم الثاني من ايام العيد :: كانت لميا تزين شنطتها عشانها بتسافر الى قريتهم
دخل اخوها محمد : بسرعه ياعبده لاتاخرينا
لميا: طيب خلاص الحين انتم خلصتوو بالاول صار العيب فيني
محمد طلع برى الغرفه...
لميا لما نص خلصت جابت معها لبس وراحت غرفت امها
ماما مماتي شو رايك البس هذا ف الطريق
الام سافهتها وهيئ ديم تسفها اهيئ خصيصن حتا كرهت عمرها من سفهان امها لها
لميا : يمه ردي قسم بالله طفشت
لميا ماحبت ترفع ضغطها اكثر وطلعت
وفي ما حملووو العفش
وركبوو السياره ف الطريق شوو السياره هدوئ واغاني
لميا: محمد طول طول
طول محمد ع المسجل ولميا تهيضت وقامت ترقص وتخيبل بيدينها وكانت لابسه اساور طالعه مره كيوت
الام: الحين طلعت الانوثه من كبر السياره ترقصين
اخت لميا والي هي وجدان عمرها 16 ف المرحله : الثنويه
: ايه استغفر الله ياربي عند البنات مارقص والحين ترقص
الام عقدت حواجبه بشمئزاز : شف ذا العبده
وقاموو يعايرونها الاخوان
لميا ماقاومت تعزيهم عليها وسكتت ولبست نقابها وقامت تصيح
من قلب وعدبن اخوها عبد العزيز قام يخيبل ويرقص ويسوي حركات والام عكس صارت لتهزياها للميا وصارت تضحك اكيد دلوعها
ووجدان نفس الشيئ كل الراكبين يرقصون وريهيبلون عكس تهزياهم
ومحمد عاد يعرف اخته رجه: هاهـ لميا ..طل عليها حس انها تصيح وكاتمتها نفس الوقت عاد محمد فيه طيبه بس العصبيه اثرت عليه
الام : الحمد لله رب العالمين تو ترقص لحالها والحين لا << يقالك تلطف ال جوو
وجدان يقالك تفك النقاب لانهم دارين انها تصيح
يوم خلصوو عبدالعزيز : عندي لغز مممممممممـ
لاهي حرمه ولا هيي رجال مممممـ عبده لالا
لاهي حرمه ولا رجال ماتقدر توقف كل شوبئ تطيح ..؟؟ منهي
اخوها الثاني عبد الله جاوب: لينا >عاد معروف لينا من رجتها الزايده كل شويئ تطيح نرجع للوراء
اخوها عبدالعزيز نادها قال لهاا تجيب ثوبه لانه مايمديه يدخل ف الغرفه بنت خالته فيه
راحت جابته وفي الالسيب كانت تركض وطاحت طيحه بغت تتكسر طاح منها الثوب
واخوها قام يضحك عبدالعزيز:سمي
وهي مشقصه ف محلها من الالم الي تحس فيه
وكانت خالتها ف الصاله سمعت الصوت ديحتها الي كان ع الرخام.....<<
نرجع لسالفتنا ف السياره::ولميا لاشعورين ضحكت ضحكه بسيطه من اسلوب عبدالعزيز
ولما وصلوو ولميا ع هذا الحال تصيح ع التهزيئ
وهم فرحانين ولا عليهم ويخيبلون ويرقصون
لميا نزلت ووقفت ف الدرج لما شافت امها : اهـــآآآآآآ يمه قلبي يعورني
الام: يله بس روحي > ونظراتها كلها اشمئزاز
حتى لميا قامت تشك ان هاذي مو امها او تتوهم من تصرفات امها لها وضربها من يومها صغيره
قامتت تتوهم انها بنت الي تزوجها ابوها ولا جلست معه ع طول طلقها
ورقت لميا ووقفت عند المغاسل غسلت وجهها الي واضح عليها كانت تصيح ودخلت الغرفه و حضنتها بنت خالتها
وهي كانت توأم روحها بس الحين لالا صارت بنت خالتها تشوفها قدمها ولا شيئ واهيئ مرام
مرام: وش فيك كذا وجهك تصيحين...!!
لميا : لالا تخيلي عاد مدري وش دخل ف عيني وقومت احكها تحت الجوو عج:: يقلع ابوو الترقيع.......... الخ
لميا تبي تشتري جوال زي الناس فيه كميرا مو هذا التسكيته
الي يجيب الهم ولا كن امها رافضه لها مثل الاب بطلعت الروح جاها
وتبي كميرا من فلوسها ولاكن امها نفس الشيئ رافضه
ومع ذالك مافيه ثقه فيها معنها تركت اشياء كثيره عشان يكونون واثقين فيها بس للافس مافيه
>> لميا معد تتحمل كرهت عيشتها
اختها وجدان تناظرها نظرات عدوانيه وكره مدري ليش رغم انها ع نياتها
ورغم ايضن وجدان كل شيئ مالكته وتحاول مع ذالك تقهر لميا
ولميا الحبوبه >> تبارك لاختها وكل شيئ ع نيتها
من يومها صغيره ماشافت الدلع لامن ابوها ولا من امها
كل شيئ لوجدان لمياء اذا قالت عطني عشره ريال بشحن
الاب : اذا جاء الراتب
واذا قالتله وجدان يروح يجيبلها ومع ذالك اذا قالت عطني تخرب عليها وجدان >> والله الحسود ذا الوجدان احس اني كرهتها
هذا ولا شيئ من هموم لميا واتمنى ان لميا تعيش حياة سعيده والله يزيل همومها
والله اني حبيتك يالميا سيكوو عسى الله يوفقك ف حياتك
ويسعدك ويزيل همومك
وارجوو التثبيت لان هذا يدل ع عدم عنايه الاهل باابنااهم الابناء يريدون لمسه عطف وحنان والشيئ مايجي كذا لانه سوفه يؤديه للاخير الى امراض نفسيه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://latif.akbarmontada.com
 
معاناة المراهقه لميا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العبد اللطيف :: منتديات كورة :: كرة القدم العالمية-
انتقل الى: